هل تحتاج إلى مساعدة؟

hrd@ajman.ae
مركز الاتصــال: 80070
067016942
ص.ب 8998 عجمان

الاخبار

عجمان لإعداد القادة 2016 - 2017

أعلنت #الإدارة_المركزية_لتنمية_الموارد_البشرية لحكومة #عجمان اطلاق الدورة الثانية من برنامج "عجمان لإعداد القادة 2016 - 2017" والذي يهدف إلى دعم وتطوير المهارات المعرفة والقيادية لدى الفئات القيادية والإشرافية والتنفيذية في حكومة إمارة عجمان في مختلف المجالات.
.
ويعتبر برنامج "#عجمان_لإعداد_القادة" برنامج حكوميا متكاملا لتأهيل الفئات القيادية والتنفيذية في المؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة عجمان ويعمل على صقل مهاراتهم وتدريبهم على أدوات القيادة والإدارة وتمكنهم من مواجهة تحديات القرن الـ 21 بفاعلية مستمرة وهو ما يترجم #رؤية_عجمان_2021" والتوجهات الجديدة التي تشهدها القطاعات الحكومية في الإمارة للمساهمة في الوصول إلى حكومة متميزة تتسم بعمل حكومي ذي كفاءة وفعالية، وتقود مؤسساته كفاءات مواطنة متسلحة بالمعرفة والطموح.
.
ويهدف البرنامج إلى تطوير التنافسية المستدامة في الإمارة بشكل بعيد المدى، وذلك بتأهيل قادة للمستقبل، وتطوير الموارد البشرية المواطنة؛ للارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم القيادية وزيادة فرص المشاركة والتدريب والتأهيل وتمكين الموارد البشرية المرشحة لتولي الوظائف القيادية وتطوير جدارة الموارد البشرية في الجهات الحكومية في الإمارة، فضلا عن اطلاع الموارد البشرية على أفضل الممارسات العالمية بشكل عام، والممارسات في دولة الإمارات على وجه الخصوص.
.
وقال سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، إن قيادتنا الحكيمة تولي اهتماما كبيرا بالقيادات المواطنة الشابة، وتؤمن بقدراتهم ودورهم البناء في خدمة الوطن ورفع رايته ودفع عجلة التقدم والتطور الذي تشهده البلاد، وذلك ترجمة للرؤية الثاقبة والمتابعة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وتماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي لتحقيق السعادة والرفاهية للمواطنين والاستثمار في الموارد البشرية المواطنة وتأهيلهم وتمكينهم ومنحهم الفرص الكافية للتدريب والتطوير.
.
وأثنى سموه على الجهود المبذولة للقائمين على البرنامج مشيرا إلى أن البرنامج في دورته الأولى أثبت نجاحه وفعاليته على أرض الواقع وبهذا يعد مكسبا كبيرا للشباب الواعد، من خلال غرس صفات ومهارات القيادة الناجحة واستشراق المستقبل الواعد.
.
وأكد سموه أن الموظف الإماراتي قادر على تولي دفة القيادة في دوائر ومؤسسات القطاعين الخاص والعام بكل كفاءة.​